أحداث هامةأخبار وأنشطة المدرسة

المدرسة الفلسطينية تحصل على المركز الأول في منافسات كرة القدم للبرنامج الأولمبي المدرسي!

مبروك للمدرسة الفلسطينية التي حصلت على المركز الأول في منافسات كرة القدم للبرنامج الأولمبي المدرسي!


الدوحة/22 مارس-2019/ توجت المدرسة الفلسطينية بالمركز الأول والميداليات الذهبية لمنافسات كرة القدم بالمرحلة الثانوية للمدارس الخاصة وذلك ضمن النسخة ال ١٢ للبرنامج الأولمبي المدرسي وذلك بعد الفوز على المدرسة التونسية بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت يوم أمس على الملعب الداخلي بأكاديمية التفوق الرياضي اسباير .. وحصل فريق اكاديمية بليث على المركز الثالث .

وقام سعادة ربيعة محمد الكعبي رئيس اتحاد الرياضة المدرسة وعلي الهتمي امين السر العام بالاتحاد وسعيد المري مدير شؤون كرة القدم بأكاديمية التفوق الرياضي بتسليم الفرق الثلاثة الميداليات في أجواء متميزة وسط حضور مميز من مسؤولي البرنامج الأولمبي وكذلك اكاديمية اسباير حيث تواجد بدر الحايك مدير إدارة التعليم بالأكاديمية وتابع المباراة النهائية وكذلك الدكتور صلاح سالم الخبير الفني بالاتحاد القطري للرياضة المدرسية .

وجاءت المباراة النهائية قوية بين الفريقين وأظهرت العديد من المواهب ونجح فريق المدرسة الفلسطينية بالفوز بها بهدف سجله عمار ياسر في الشوط الثاني من اللقاء وسط تألق من معظم اللاعبين لاسيما حارس مرمى المدرسة الفلسطينية والذي قدم مستوى طيب ونال اعجاب الجميع حيث انقذ فريقه من عدة أهداف محققة خلال اللقاء .

وقام بإدارة المباراة النهائية طاقم تحكيم اتحادي مكون من سعدون أحمد وتامر أبو بكر ويوسف الحداد وقام بالتنسيق للمباراة الختامية عبد الفتاح الخطب وناصر صادق .

مثل فريق المدرسة الفلسطينية اللاعبون: تميم عمرو وغيث اسعد وعبد الرحمن رباح وجاسم دعان وحسين جدعان واسامة بشتاوي وعماد ياسر واحمد طه ومحمد عبد القادر وخالد الزري واحمد عماد وعيسي ياسر وموسى الموسي .. ويشرف على الفريق عزيز محمد .

ومثل فريق المدرسة التونسية إسكندر فرج وفراس فطناس وفراس مندر وحسام التونسي ومالك حوله ومعاذ علالو وادم بن حميدة ويوسف الكافي وعمر بالحاج وحازم الخليفي ورمزي الخليفي ومروان بيانقي ومفاريب قسيس . ويشرف على الفريق بلال العيادي .

من جهته أشاد سعادة ربيعة الكعبي رئيس اتحاد الرياضة المدرسي بمستوى المباراة النهائية للمدارس الخاصة للمرحلة الثانوية وقال: أعتقد ان الجميع استمتع بهذا المستوى الذي قدمه اللاعبون وأظهروا من خلاله مستوى عالي وكذلك كشف عن العديد من اللاعبين الموهوبين الذي سيكون لهم مستقبل واعد في اللعبة

وأضاف سعادة ربيعة الكعبي : سعداء بما شاهدناه من مستوى فني جيد من الفريقين وبالروج الجميلة بين الطلاب وهذا هدف أخر مهم للبرنامج الأولمبي ان تسود الأجواء الجميلة بين المتنافسين ولا يكون الهدف فقط تنافس رياضي وكذلك سعداء بالأجواء الرائعة في أكاديمية اسباير حيث الملاعب المتميزة .

وأشار سعادة ربيعة الكعبي إلى أن النهائيات في البرنامج تسير بصورة جيدة خلال هذا العام وقال: لقد أقيمت النهائيات في السباحة والتايكوندو والرماية والعاب القوي وفي الطريق بقية منافسات القدم والكرة الطائرة وكرة السلة وسوف تقام بعض المنافسات في أسباير وهى ستكون بمثابة فرصة للجميع لرؤية الموهوبين واكتشاف المواهب لضمها للأندية وهذا هدف مهم اخر وأتمنى للجميع التوفيق .

كما أكد سعيد المري مدير شؤون كرة القدم في أكاديمية اسباير أن الختام كان مميزا والمباراة النهائية قوية وقال:  صراحة لم أتوقع هذا المستوى الجيد من لاعبي المدرستين الفلسطينية والتونسية حيث يؤدون وكأنهم لاعبون بالأندية والمنتخبات والفريقان ادوزا مباريات قوية .

وأضاف سعيد المري: أظهرت المباراة العديد من المواهب مثل حارس مرمى منتخب فلسطين وكذلك لاعبين من المدرستين

وقال سعيد المري: نحن سعداء بالشراكة مع الاتحاد الرياضي المدرسي واللجنة الأولمبية وهذه الشراكة سهلت العديد من المهام منها البحث عن اللاعبين الموهوبين من خلال تنظيم البطولات وهذه البطولة سهلت علينا عملية الاختيار بوجود العناصر الموهوبة واكتشفنا عدد كبير من اللاعبين .

وأضاف: موجود لدينا عدد كبير من اللاعبين الموهوبين ومع نهاية البرنامج الأولمبي سوف نكتشف المزيد من اللاعبين وسوف يتم توزيعهم على الأندية وبالتالي يكون البرنامج قدم لنا عناصر جيدة للمستقبل .

وعبر بخيت وهدان مدير المدرسة التونسية للبنين عن سعادته بتتويج فريق المدرسة بالميداليات الذهبية في منافسات كرة القدم المدرسية وقال :  سعيد جدا بهذا الإنجاز الرياضي الذي حققه الطلاب بالمدرسة وفخور بما حققوه بعد ان قدموا مستوى رائع في المباراة النهائية أمام المدرسة التونسية والتي أدى طلابها مباراة على مستوى عالي .

وأضاف بخيت وهدان: الحقيقة فكرة البرنامج الأولمبي رائعة جدا وتحقق العديد من الأهداف ويأتي في مقدمتها اكتشاف المواهب وكذلك تنمية روح التعاون بين الطالب وهذا في حد ذاته أمر طيب أن تكون هناك روح جيدة بين الطلاب من مختلف المدارس .

وأشاد بخيت وهدان بالجهد المبذول من اللجنة المنظمة للبرنامج الأولمبي متمنيا للجميع التوفيق في بقية منافسات البرنامج في الألعاب المختلفة في المرحلة المقبلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق